أحدث المواضيع

3/recent/post-list

نور...هدية الشمس للمغرب


الكاتب: العلوي حسن
لقد أدى الطلب المتزايد على الطاقة ، الى التفكير في تنويع مصادرها دون إغفال المحافظة على البيئة، ويعد المغرب كغيره من البلدان التي تشهد ثورة كبيرة في التصنيع و زيادة عدد السكان...، بحاجة هو الٱخر الى مصادر جديدة للطاقة,حيث تبنى عدة مخططات تهم مجال الطاقة المتجددة ، فباشر الى إنشاء محطات عملاقة لتوليد الطاقة الريحية، و إستغلال قوة التيار المائي للسدود و الانهار لتوليد الطاقة الكهربائية.
وتحتل الطاقة الشمسية ، الحيز الأهم من إهتمامات المغرب بتنويع مصادر الطاقة ، إذ أنشأ مركبا شمسيا ضخما ب ( وارزازات ) سمي ب ( نور ) فماهي مميزات هذا المركب ؟ و ماهي النتائج المتوخات منه ؟
بعد تدشين المغرب  للشطر الرابع من مشروع الطاقة الشمسية ( نور ) ، أصبح المغرب بذلك يمتلك أكبر مركب للطاقة الشمسية في العالم ،ما يعزز مكانته بين الدول التي تبنت أطروحات المحافظة على البيئة و مكافحة التغيرات المناخية،حيث سارع منذ أمد بعيد ، الى عقلنة إستغلال طبيعة البلد الغنية والمتنوعة.
يمتد ( نور ) على مساحة إجمالية تقدر ب3000 هكتار ,و يتكون من أربعة أقسام ( نور1,نور2،نور3,نور4 ),و يقدر مجمل القوة الإنتاجية لهذه الاقسام الاربعة ب 600 ميغاوات ،أي ما مقدوره تلبية حاجيات المغرب من الطاقة بحلول 2030, وقد رصد المغرب إستثمارات كبيرة لهذا الصرح الطاقي،قدرت ب 24 مليار درهم ،توزعت بين مساهمة الدولة و القطاع الخاص و بعض المستثمرين كالإتحاد الأوروبي و الوكالة الفرنسية للتنمية و البنك الإفريقي...
لقد إستعان المغرب في معرض انشائه لهذا الصرح الطاقي،على ٱخر ما جادت به التكنولوجيا في هذا المجال ،كما تم توظيف أحدث التقنيات التي تقوم بتحويل ضوء الشمس الى طاقة كهربائية سواء بالنهار او الليل،بالإضافة الى إستخدام ألواح شمسية لاقطة عملاقة و عالية التقنية ،بقدرة تخزين حراري يصل الى أزيد من ثلاث ساعات.
لقد وضع المغرب أيضا بنية تحتية كببرة لإنجاح هذا المشروع و تلبية طلب كل الفاعلين فيه،حيث أسس للربط الطرقي و الكهربائي، و و ضع شبكات الماء الصالح للشرب و الانترنت،الشئ الذي سيعطي إشعاعا كبيرا للمنطقة التي تحتضن المشروع، و التي ستعرف تأهيلا شاملا على كل مناحي الحياة.
إن المشروع إذن يعتبر طفرة نوعية في مجال تجديد مصادر الطاقة، و إنجازا للجهود الدولية الهادفة الى حماية البيئة و جعل مصادر الطاقة تراعي إحترام البيئة و الكائنات الحية،و من جانبه أعلن المغرب إلتزامه و سعيه الى تطوير هذا القطاع،و تطوير مشروعه ( نور ), إذ من المنتظر أن تنشأ محطات أخرى بعدة مدن مغربية أخرى، كالعيون و و بوحدور و طاطا و ميدلت ، بطاقة إنتاجية تقدر ب 2000 ميغاواط.

نور...هدية الشمس للمغرب نور...هدية الشمس للمغرب تمت مراجعته من قبل Admin في 5/15/2019 تقييم: 5

ليست هناك تعليقات: