أحدث المواضيع

3/recent/post-list

عيشة قنديشة...بين الواقع و الخيال


تعتبر ( عيشة قنديشة ) بمختلف مسمياتها ( عيشة البحرية؛مولات المرجة:عيشة الكناوية...)من أبرز و أقدم الأساطير التي تداولها المغاربة.إذ تعتبر قصصها تراثا شفهيا تردد على ألسنة الأجيال.بل إمتدت شهرتها خارج الرقعة الجغرافية للمغرب.فمن هي (عيشة قنديشة ) ؟ و هل و جودها حقيقة أم خيال ؟
لقد شكلت ( عيشة قنديشة ) الى يومنا هذا.رمزا للخوف والرعب و الشر .كيف لا و قد سيطرت على المخيال الشعبي.و ملأت صولاتها و جوالتها أحاديث الجدات و قصصهن .رغم أن لا أحد تمكن من رؤيتها. أو الإطلاع على تفاصيلها .فكل مايتم ترويجه مجرد نسج للخيال.
تعد ( عيشة قنديشة ) كما و رد في زعم من رٱها.إمرأة فاتنة ذات القد و الحسن و الجمال.ترتدي رداءا أبيضا.تظهر فجأة و سط الظلمة الحالكة في اليالي المقمرة عادة.تسلب لب من رٱها من الوهلة الاولى .فتصيبه حالة من الشرود و التنوبم.
تقوم ( عيشة قنديشة ) بٱستدراج الضحايا عن طريق الغواية .فتقوم بأسلوب المباغتة و السرعة .فتقوم بقتل ضحيتها و إلتهامها إلتهاما.لقد قيل أن لا مفر من فخ ( عيشة قنديشة ) إلا من كان إيمانه قويا.او كان حاملا لشعلة من النار.حيث أنها لا تستحمل النار و شعاع الضوء.
تستوطن ( عيشة قنديشة ) عدة أماكن. كالأماكن الخلاء و الغابات و الوديان و المجاري .كما تعد المقابر الأماكن المفضلة لديها.
لقد تضاربت الأساطير حول سبب إنتحال هذه المرأة الجميلة.لهذه الشخصية الشريرة الدموية.لكن الرواية البارزة المتداولة تفيد بأنها إمرأة .لم تلتزم بفترة ( العدة ) او ( حق الله ) بعد وفاة زوجها.لتصيبها لعنة الله و تمسخ الى جنية . و تقيد بالسلاسل و تسكن المقابر.
إن شعبية ( عيشة قنديشة ) و شهرتها .خلفت العديد من الروايات حولها.و تضارب مزاعم كثيرة بين هنا و هناك.
إن ( عيشة قنديشة ) حسب العديدين.ماهي في الأخير ألا أمرأة مقاومة و ثائرة ضد الإحتلال البرتغالي لبعض حواضر المغرب بين القرنين 15 و 18 .لتتحول مع توالي السنين الى ( عيشة قنديشة ) رمز الشر و القتل .
لقد ثارة ( عيشة الكونتيسة ) ضد الاستعمار البرتغالي .خصوصا بعد مقتل زوجها.حيث قاتلت بشراسة في السر و العلن.مكبدة المستعمر خسائر بشرية كبيرة.ليصفها خيال المستعمر بالجنية لذكاء عملياتها.حيث كانت الغابات المجاورة لمعسكرات المستعمر ميدانا لمنوارتها الخاطفة.ناهجة بدلك اسلوب حرب العصابات .و مستعملة ايضا انوثتها و جمالها .فتستدرج الضحايا من الجنود و و تباغثهم ثم تجهز عليهم.
إن ( عيشة ) ( قنديشة ) كانت او ( كونتيسة ) .رسخت مكانتها كموروث شفهي انساني و طني بإمتياز.جمع بين الاسطورة و الخيال.في تناغم جميل نسج لأحد أجمل القصص الخيالية على الاطلاق.فرغم تضارب الروايات و غياب مرجع تاريخي حول حقيقة هذه الشخصية.الا ان هذه الأسطورة مازالت رائجة حتى الٱن.فوجب إذن الحفاظ عليها و صيانتها.كما تستوجب مجهودا أكاديميا لتوثيقها .لتكون للاجيال القادمة كدليل على غنى التراث الشفهي المغربي. 
الكاتب: العلوي حسن
عيشة قنديشة...بين الواقع و الخيال عيشة قنديشة...بين الواقع و الخيال تمت مراجعته من قبل Admin في 5/13/2019 تقييم: 5

ليست هناك تعليقات: