أحدث المواضيع

3/recent/post-list

أحياء الصفيح وماينتج عنها من ظواهر إجرامية

بقلم: هشام معروف
ظاهرة أحياء الصفيح هي متفشية في المغرب مند الإستعمار الفرنسي والإسباني .حيت ظهرت في تلك الفترة بيوت من القصدير على هوامش بعض المدن كان يسكنها الإسبان من الطبقة الفقيرة الذين نزحوا إلى المغرب في تلك الفترة .وبعد جلاء المستعمرين عن البلاد تحولت ملكية تلك البيوت إلى المغاربةومن هنا تكونت فكرة دور الصفيح أو الكريانات أو العشوائيات وخاصة بهوامش المدن الكبيرة والصناعية على الخصوص كافاس والبيضاء الرباط.مراكش ... إلخ .والسبب الرئيسي لتنمي الظاهرة هو الهجرة القروية حيت أن آلف الأسر المغربية تنزح سنويآ من قراهم تجاه المدن الكبرى فعلى سبيل المتال فاس تجاورها ما يقرب 53قرية معظمها آصبحت خاوية على عروشها بسبب الهجرة التي تعددت أسبابها بين سنوات الجفاف المتتالية وإفتقر تلك القرى للمواصلات من طرق معبدة ومستشفيات ومدارس نتج عنه نزوح شبه جماعي نحو المدن للبحت عن حياة أفضل غير أنهم يصطدمون  بواقع صعب هناك ،ومن تم يلجأون إلى هوامش المدن للبحت عن إيجار أرخص. مما نتج عنه  حزام من أحياء الصفيح والكريانات .ويجدر بالذكر أن أشهر وأقدم كريان في المغرب هو كريان «سنطرال»الدي يعود لسنة 1920.
وبحسب إحصائيات المندوبية السامية للإحصاء في المغرب فإن مايقارب 400ألف أسرة تعيش في مساكن الصفيح داخل المملكة .
وتفتقر هده الأحياء لأبسط ظروف العيش وخاصة في فصل الشتاء التي تصبح تعني فيها من الفيضانات ،بسبب عدم توفرها على مصاريف المياه.
وعند مرورك بهده الأحياء تشعر عن قرب بمظاهر الفقر المدقع الذي يضرب هذه الفئة من المجتمع في العمق.
والجدير بالذكر أن المملكة المغربية تتبنى إستراتيجية ،للقضاء على تلك الأحياء لما تشكله من خطورة على المجتمع بحيت تعتبر هذه الأحياء منبتآ خصبآ للجريمة والدعارة والإدمان والتطرف بكل أنواعه.خاصة بعد أحداث 2003الإرهابية التي هزت المملكة وكان منفدوها من الأحياء الصفيحية بالبيضاء.
ولم تعد السلطات المغربية تتساهل مع البناء العشوائي بفعل توجيهات ملكية صارمة للحد من الظاهرة ومدن بدون صفيح مستقبلآ مع ضمان سكن لائق لهذه الفئة من المجتمع خلال السنوات القليلة المقبلة.
ظاهرة أحياء الصفيح هي المسؤولة عن إرتفاع منسوب الجريمة في المغرب بسبب الفقر والإدمان للمخدرات بكل أنواعه.هل أنت مع أم ضد ولماذا؟
أحياء الصفيح وماينتج عنها من ظواهر إجرامية أحياء الصفيح وماينتج عنها من ظواهر إجرامية تمت مراجعته من قبل Admin في 6/03/2019 تقييم: 5

ليست هناك تعليقات: