أحدث المواضيع

3/recent/post-list

إقرأ عن تاريخ الرسوم المتحركة

الكاتب: العلوي حسن
تعتبر الرسوم المتحركة فنا قائما بذاته ، أصبحت إنتاجاته تضاهي الإنتاجات السينمائية ، بل تفوق إيردات أفلام الرسوم المتحركة إيرادات بعض الأفلام العادية و الوثائقية ، و الرسوم المتحركة هي عبارة عن مجموعة من الصور ذات الوضعية المختلفة ، تعرض بالتتابع بسرعة على ٱلة للعرض ، حيث تلعب على عامل إيهام العين أن الرسوم تتحرك ، و يتطلب إنتاج الرسوم المتحركة عملا متتاليا و متسلسلا مع تصوير حركة بحركة ، فهو إذن يختلف عن الإنتاجات الاخرى سينمائية كانت أو وثائقية ، فكيف ظهرت الرسوم المتحركة ؟ و من هم روادها ؟ و كيف تطورت ؟
ظهرت أولى بوادر فن الرسوم المتحركة ، مع ظهور جهاز يدعى ( ديداليوم ) و ذلك في القرن 19 م ،على يد شخص يدعى ( ويليام جورج ) ، و الجهاز عبارة عن ٱلة أسطوانية الشكل يتم تزويدها بصور رسوم متسلسلة ، فيتم إدارة الٱلة يدويا سرعان ما تبدأ تلك الرسومات بالحركة ، لكن المحاولة الفعلية لإنتاج الرسوم المتحركة ،  ظهرت في عام 1899 م  على يد البريطاني ( ٱرثر ) ، لتتوالى المحاولات بعد ذلك خصوصا على يد الفرنسي ( إيميل كول ) ،الذي تمكن من إنتاج فلم للرسوم المتحركة بالأبيض و الأسود ، تلاه بعد ذلك المنتج الشهير ( ونسور ماكي ) بإنتاجه الذائع الصيت ( ميمو الصغير ) عام 1911 م ، ثم فلم ( الديناصور جيرتي ) عام 1914 م
 سيعرف هذا الفن قفزة نوعية بعد ذلك ، خصوصا بعد الشهرة التي نالها ، و الإقبال الذي يعرفه في أوساط الكبار و الصغار ، حيث ستتواصل الابداعات بعد ذلك ، ليتم دمج الصوت مع الصورة في أفلام الرسوم المتحركة مع زيادة الحيز الزمني ، و ذلك على يد أحد عظماء إنتاجات الرسوم المتحركة عبر التاريخ وهو ( والت ديزني ) ، وذلك بفضل حسه الإبداعي و موهبته كرسام ، الشئ الذي جعله حديث العام و الخاص منذ بداياته في عشرينيات القرن الماضي بسبب أفلامه التي لا تتعدى الدقيقة ،
 ،لقد خلف ( والت ديزني ) إرثا كبيرا من إنتاجات الرسوم المتحركة ، مازالت مترسخة في أذهان الأجيال إلى الٱن ، فقد أنتج فلم ( ستيمبون ويلي ) عام 1928 م ، كأول إنتاج ناطق في تاريخ الرسوم المتحركة ، تلته بعد ذلك مجموعة من الإنتاجات مثل ( ٱليس في بلاد الكرتون ) و ( رقصة الهيكل العظمي ) ، ليواصل ( والت ديزني ) إنتاجاته الناجحة بعد ذلك ، لينتج فلم ( بيضاء الثلج ) كأول فلم رسوم متحركة طويل ، لترتفع وثيرة إنتاجات الرسوم المتحركة بعد ذلك إبان الثلاثينيات و الاربعينيات من القرن الماضي ، حيث سيقوم الثنائي ( وليم حنا ) و ( جوزيف باربيرا ) من شركة ( جولد ) على إنتاج سلسلة الرسوم المتحركة الأسطورية ( طوم و جيري ) ، ليشهد بعد ذلك عقد الخمسينيات و الستينيات ، تواصل إنتاجات الرسوم المتحركة ، مع توظيف أساليب تقنية جديدة و عصرية كالحاسوب و تكنولوجيا الٱلات ، مما سيؤدي إلى غزارة الإنتاج و إرتفاع جودته .
هكذا فقد ساهمت الانتاجات الأمريكية ، في وضع قاطرة فن الرسوم المتحركة على السكة الصحيحة ، لتليها بعد ذلك الانتاجات اليابانية التي ستعرف بدورها نجاحا منقطع النظير ، فالرسوم المتحركة إعتبر كأقرب فن للإنسان في العصر الحالي ، لما يحمله من رسائل و مبادئ انسانية سمحة ، و دوره التربوي و التثقيفي لتوعية النشأة .
إقرأ عن تاريخ الرسوم المتحركة إقرأ عن تاريخ الرسوم المتحركة تمت مراجعته من قبل Admin في 6/11/2019 تقييم: 5

ليست هناك تعليقات: