أحدث المواضيع

3/recent/post-list

تعرف على 'كيلوباترا' ملكة السلطة و الجمال

كيلوباترا
الكاتب: العلوي حسن
هي كيلوباترا أو كيلوباترا السابعة ، و هي ملكة مصر القديمة و أحد أشهر الشخصيات المؤثرة في التاريخ القديم ، ولدت عام 69 قبل الميلاد و تولت حكم مصر بعد وفاة والدها بطليموس الثاني عشر و هي في عمر 18 ، وقد حكمت مصر بين فترة 323 قبل الميلاد و 30 قبل الميلاد ، و ذلك في ظل حكم معقد و مشترك ، إقتسمت فيه السلطة بينها و بين إخوتها .
إشتهرت كيلوباترا حسب المصادر التاريخية ، بجمالها الأخاذ الذي إنعكس على شخصيتها المعروفة بالدهاء المتقذ و المكر السياسي على عكس إخوتها  ، كما ابانت على كفاءة عالية في تدبير شؤون الحكم ، التي كانت صعبة ٱنذاك حيث عاشت مصر أزمات إقتصادية تمثلت في إنتشار المجاعة و توالي الفيضانات على أرض مصر ، بالإضافة إلى توترات عسكرية و سياسية نتيجة توسع الإمبراطورية الرومانية وظهور أطماع لها في بسط نفوذها على الشرق القديم ، لكنها واجهت هذه الأزمات بدهاء و تبصر كبيرين ، فقد كانت كيلوباترا تتميز بالعديد من الميزات و الكفاءات ، كإتقانها للحديث بأكثر من لغة ، و كفاءة عالية في تنظيم و قيادة الجيوش و الإشراف على المعارك ، بالإضافة إلى تمكنها من تطويق الأزمات التي عاشتها مصر ٱنذاك ، و إستتبابها للأمن و الإستقرار في عموم نفوذ تراب مصر ، فقد كانت تصف نفسها بأنها الإلهة إيزيس الجديدة إلهة الأمومة و الخصوبة و السحر ، فكانت تقتدي بها و تمجد سيرتها .
لقد عاشت كيلوباترا صراعا شرسا على الحكم مع إخوتها ، تخللته مجموعة من المؤامرات و الدسائس ، لتجرد على إثرها كيلوباترا من عرش حكمها ، لكن دهائها و تفكيرها البعيد المدى جعلها لا تستسلم ، لتستنجد بقيصر روما ٱنذاك يوليوس قيصر و تتحالف معه لإسترداد عرشها المغتصب ، وقد تأتى لها ذلك بعد هزيمة أخيها بطليموس ، لتتطور علاقة كيلوباترا بيوليوس قيصر فتتوج بالزواج .
بعد مقتل يوليوس قيصر إثر إنقلاب مجلس الشيوخ الروماني عليه إثر علاقته بكيلوباترا ، ستتعرف كيلوباترا على القائد الروماني الٱخر ماركوس أنطونيوس ، الذي كان يتولى حكم المناطق الشرقية للإمبراطورية الرومانية ، و سيدخلان في علاقة غرامية توجت بعد ذلك بالزواج ، الشئ الذي لم يرق لروما و حاكمها المركزي أوكتافيوس الذي سيعلن الحرب على الزوجين فيهزمهما في نزال بحري شرس ، لتعود كيلوباترا إلى مصر و تستقر بالإسكندرية ، لتقوم بحشد جيوشها و ترتيب الصفوف لمواجهة روما بدعم من زوجها ماركوس أنطونيوس ، لكن قوة الإمبراطورية الرومانية و كفاءة جيوشها عجلت بالهزيمة من جديد ، ليفترق الإثنان بعد ذلك فيفر ماركوس أنطونيوس و تختار كيلوباترا اللجوء و الإختباء في أحد مقابر عائلتها ، لتعرف قصة كيلوباترا نهاية تراجيدية مثيرة ، فبينما كان ماركوس أنطنيوس فارا ، و صلته أخبار بمقتل كيلوباترا ليجهز على نفسه بسيفه فيخر صريعا ، أما كيلوباترا فٱختارت الإنتحار على أن تسلم نفسها للقوات الغازية ، أما إنتحارها  فشكل موضوع خلاف بين العديدين ،فطرف يقول أنها إنتحرت بعضة ثعبان كوبرا ، و طرف ثان يقول أنها إنتحرت بتناولها لعقار فرعوني سام قطع أمعائها ، لكن قبرها لازال مجهولا حتى الٱن .
لقد رمزت كيلوباترا عبر العصور إلى المرأة الطموحة  صاحبة الكاريزما القوية ، الممزوجة بالسحر و الجمال الأنثوي الأخاذ ، فشخصيتها الأسطورية مازالت تستأثر بالإهتمام حتى يومنا هذا ، بل شكلت مادة لموضوعات أدبية و شعرية و سينمائية ، إكراما لشخصيتها الفاذة و تأثيرها الكبير في التاريخ الإنساني القديم .
تعرف على 'كيلوباترا' ملكة السلطة و الجمال تعرف على 'كيلوباترا' ملكة السلطة و الجمال تمت مراجعته من قبل Admin في 6/04/2019 تقييم: 5

ليست هناك تعليقات: