أحدث المواضيع

3/recent/post-list

رواية ' أنتخرستوس ' لماذا منعت ؟

رواية أنتخرستوس
الكاتب: العلوي حسن
خلفت رواية أنتخرستوس جدلا كبيرا منذ طرحها للقراء ، بل منعت قرائتها أو توزيعها في العديد من البلدان ، بدعوى تحريفها لمجموعة من الأحداث البارزة في التاريخ ، و تطرقها لمجموعة من الشخصيات ، و تغيير منحاها التاريخي المعروف ، كما أن قرائتها تجعل القارئ بعيش في عالم من الرؤى و الخيال مبحرا في عوالم السحر و الجن و الشياطين ، فأين تتجلى خطورة هذه الرواية ؟ و ما الأحداث التي تتناولها ؟ ذلك ما سنحاول أن نتحدث عنه بإيجاز حتى نتيح لزوار موقعنا فرصة التعرف على خبايا هذه الرواية الجديرة بالغوص في معالمها.

تدور أحداث رواية انتخرستوس في الحقبة التاريخية التي تبتدأ من 2500 سنة قبل الميلاد و حتى نهاية العالم ، و تتطرق لموضوع السحر و علاقته بالجن و الإنس على مدار قرون خلت ، و ذلك من خلال قصص حقيقية ورد ذكرها في القرٱن و الكتب السماوية الأخرى ، و ذلك في قالب أدبي مشوق ، تبتدأ رواية انتخرستوس بالحديث عن ماض قديم جدا يعود إلى 2000 سنة قبل الميلاد ، فتشرح فيه أول ظهور لما يسمى بالسحر ، وعن أول لقاء في التاريخ بين شخص بشري و إبليس في بلاد بابل القديمة ، لتنتقل بعد ذلك  الى تناول موضوع قصة النمروذ بني كنعان و سيدنا إبراهيم عليه السلام ، مع الحديث عن النهاية المؤلمة للنمروذ ، كما تحدثت الرواية بإسهاب عن قصة الملكين هاروت و ماروت الشهيرة ، و كيف كانا يعلمان الناس السحر ،  الرواية أيضا تحدثت عن قصة النبي سليمان عليه السلام ، و مملكته القوية التي يخدمها الجن ، و كيف شن حملة شرسة على السحرة الذين تمكن من قتلهم جميعا ، لينتقل كاتب الرواية إلى وصف بداية ظهور قصة فرسان الهيكل بالكامل و كشف حقيقتهم ( أنظر مقال : الهيكل أساس عقيدة اليهود) , تطرقت الرواية أيضا إلى حدث هام و كبير شهده الكون ، ألا وهو حدث ميلاد سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم ، و أولى بوادر قيام الدولة الإسلامية  و إنطلاق فتوحاتها، حتى وفاة النبي صلى الله عليه و سلم  و نشوب الفتنة بين معاوية و علي ابن أبي طالب ، مرورا بحدث إستشهاد سيدنا الحسين ابن علي رضي الله عنه ، لينتقل كاتب الرواية بعد ذلك إلى سنة 1450 م ليتناول قصة شخصية طبعت ذلك الزمان ، و مازالت تستأثر بإهتمام الكثيرين هذا العصر ، ألا وهي شخصية دراكولا مصاص الدماء ، كما يكشف أيضا علاقته بالتنظيمات الماسونية التي كانت تحارب الدولة العثمانية و تعذب المسلمين بأبشع الطرق ، كما تناولت الرواية أيضا الحديث عن فتح القسطنطينية على يد محمد الفاتح ،ومن ضمن فصول الرواية المثيرة ، حديثها عن غزو بريطانيا للقارة الأمريكية ، و وصف بشاعة تدخلها ضد السكان الأصليين و بروز مصطلح الهنود الحمر لأول مرة ، في الأخير تتطرق الرواية إلى شرح بعض التنظيمات الماسونية التي تفرعت عن التنظيم الأول للماسونية ، و علاقة هذه التنظيمات بتوحيد صفوف و قوى المستعمرات البريطانية ، و علاقة هذه الأحداث بنشوب الثورة الأمريكية ، و الإعلان بعد ذلك عن أول إنجاز بارز للمنظمة الماسونية ألا وهو قيام الدولة الأمريكية ، و إعطاء الإنطلاقة لتأسيس ما يسمى  بالنظام العالمي الجديد ، و ظهور منظمة المتنورين و الأسرار التي تحيط بها و القضايا المتعلقة بها .
هكذا فمن خلال هذا الجرد الموجز لمحتوى الرواية ، يتضح فعلا أن الرواية تشكل حديقة غناء ، و مرجعا مهما للأحداث التاريخية المهمة التي شهدتها البشرية ، بل تضع القارئ في موقف شك أمام بعض الحقائق المعروفة عادة ، و التي تناولتها الرواية بطريقة مغايرة عن الطريقة التي عهدناها نحن من مختلف المصادر المتوفرة ، كقصة الملكين هاروت و ماروت و حقيقة دراكولا و أهداف الماسونية وهوية المسيح الدجال التي سميت الرواية بإسمه أي انتخرستوس . 
رواية ' أنتخرستوس ' لماذا منعت ؟ رواية ' أنتخرستوس ' لماذا منعت ؟ تمت مراجعته من قبل Admin في 6/03/2019 تقييم: 5

ليست هناك تعليقات: