أحدث المواضيع

3/recent/post-list

تعرف على معجزة ' فاطمة ' بالبرتغال

الكاتب: العلوي حسن
تنتشر الديانة المسيحية في البرتغال ، كما باقي بقاع أوروبا ، كما تعد الديانة الاولى في البلاد أيضا ، فالمسيحيون البرتغاليون و الاوروبيون يخلدون ذكرى مميزة في تاريخهم الديني ، و ذلك في الثالث عشر من شهر ماي كل سنة ، و هو اليوم المشهود الذي ظهرت فيه السيدة 'فاطمة' او السيدة 'ذات المسبحة ' و ذلك في مزار يدعى مزار السيدة فاطمة ، فيحجون إلى هذا المزار و يطلبون بركة السيدة ' فاطمة ' و يترجون منها الشفاعة  و الغفران ، لكن من تكون هذه السيدة 'فاطمة' ؟ و ما علاقة المسيحيين بها ؟ رغم أن إسمها يوحي على أنها عربية مسلمة ؟ 
تعود قصة هذه السيدة ، إلى معجزة و قعت عام 1917 م بإحدى القرى المسيحية البرتغالية ، و التي يتداولها البرتغاليون حتى الٱن ، بل و ثقت أحداثها في الصحف المحلية  البرتغالية و الدولية ، أما أبطال هذه المعجزة فهم ثلاثة أطفال قرويين مسيحيين برتغاليين ولد و بنتين ، فالولد إسمه فرانسيس اما البنتين فهن جاسينتا و لوسي و هي الكبرى بين إخوتها ، فبينما كان الثلاثة يمرحون و يلعبون و يرعون أغنامهم في إحدى أيام 1916 م ، فجأة فاجأهم نور و ضاء من إحدى زوايا الغابة ، ليبدارهم ذلك النور مخاطبا إياهم على أنه ملك طاهر و على أن لا يخافوا ، و أن يكثروا من الصلواة و الدعوات ، و قد تجلى هذا النور للأطفال الثلاثة مرتين في الصيف و الخريف ، حيث كل ما ظهر ، يطلب من الأطفال قربانا ، و يطلب منهم مجددا الصلاة و الاستغفار للمذنبين .
لقد كانت اللقاءات المتكررة للأطفال مع الملك ، بمثابة تهيئ نفسي للأطفال ، إستعدادا للقاء المشهود مع السيدة ' فاطمة ' أو السيدة ' ذات المسبحة ' ، ففي الثالث عشر من ماي 1917 م ، بينما الأطفال كعادتهم في المرعى ، انبلج فجأة نور وهاج عظيم من إحدى شجيرات البلوط حسب شهادة البنت الكبرى ' لوسي' ، فإذا بسيدة نورانية قائمة القد تحمل مسبحة و تتوسط ذلك النور العظيم ، ليبادرها الأطفال بالسؤال من تكونين، فترد عليهم أن إسمها 'فاطمة ' و أنها ' بنت النبي ' ، و أنها جاءت من الجنة .
لقد إستمرت لقاءات الأطفال الثلاثة بالسيدة لمدة طويلة ، حيث كانت تظهر لهم مرة كل شهر ، من شهر ماي حتى شهر أكتوبر ،و قد أخبر الأطفال عائلتهم بالأمر ، لكن لم يتم تصديقهم أو إعطاء الأمر أهمية قصوى أبدا ، و ذلك لأنهم مجرد أطفال و أنهم مازالو صغارا ، لكن السيدة النورانية ' ذات المسبحة ' ستقطع الشك باليقين ، و تجعل الأطفال مصدر صدق لدى ذويهم ، فتضرب للاطفال موعدا للقاء معهم و مع ذويهم ، فينتشر الخبر  ليعم القرى المجاورة و باقي اجزاء البرتغال و أوروربا ، فيجتمع أكثر من سبعين الف انسان صغارا و كبارا و صحفيون و مصورون ، منتظرين اللحظة الموعودة ، فجأة ينبثق ضوء وهاج من كبد السماء يكاد للعين لا تراه من شدته ، فتتجلى السيدة ' فاطمة ' أمام الجماهير ، متوسطة ذلك النور الوضاء ، و قد حدثت ذلك اليوم معجزات كثيرة ، امام ذهول الحاضرين ، و قد صور هذا المشهد في صحيفة لشبونة و الصور مازالت موجودة إلى الٱن .
لقد شكل مادار بين السيدة ' فاطمة ' و الأطفال الثلاثة ، لغزا محيرا حتى الٱن ، بل شكل مصدر تأويل أيضا ، على أن السيدة افشت للأطفال العديد من الأسرار التي تخص البشرية ، كحدوث الحربين العالميتين الاولى و الثانية ، و قيام دولة اليهود ، و ظهور المسيح الدجال ، و احداث سياسية اخرى .    
تعرف على معجزة ' فاطمة ' بالبرتغال تعرف على معجزة ' فاطمة ' بالبرتغال تمت مراجعته من قبل Admin في 8/19/2019 تقييم: 5

هناك تعليقان (2):

  1. سبحانك ربي ما اعظمك وما الطفك وما احلمك وما ارحمك وما اعدلك يارب نستودعك ادعية فاضت بها قلوبنا فـ استجبها.”

    ردحذف