أحدث المواضيع

3/recent/post-list

تعرف على " الياكوزا " رجال الشر في اليابان

الكاتب : العلوي حسن
تعد ( الياكوزا ) عصابة تحترف الجريمة المنظمة بكل أنواعها ، و تجعلها مصدرا من مصادر الكسب و الإغتناء ، كما تعتبر عصابة خارجة عن القانون ، إذ تعتمد على عناصر التخفي و التضليل و الضربات الخاطفة في جل عملياتها ، التي تكون ممزوجة عادة برائحة الدم و القتل ، و تعتبر دولة اليابان موطنا لها و مسرحا لعملياتها ، فمتى أسست هذه العصابة ؟ و ماهي أهدافها ؟و كيف فشلت اليابان في القضاء عليها ؟
عصابة الياكوزا اليبانية
أعتبرت ( الياكوزا ) عصابة عريقة في اليابان بل في العالم بأسره ، إذ يرجع تاريخ ظهورها إلى القرون الوسطى تحت إسم ( بوريكودان ) ، حيث تشكلت في البداية من فئة تعتبر عنيفة و مضطهدة داخل المجتمع الياباني ٱنذاك ، الذين يمتهنون مهن بسيطة و محرمة ، لتزداد شهرة هذه العصابة بعد ذلك و يرتفع عدد المنسوبين إليها ، كما أتسعت دائرة نشاطها و طورت أساليب مناوراتها و عملياتها ، حتى و صلت إلى ما وصلت إليه اليوم .

تضم ( الياكوزا ) حاليا عددا كبيرا من الأعضاء المنضوين تحت لوائها ، كما هناك متدربون شباب يشكلون مستقبل العصابة و استمرارا لوجودها و قوتها ، و يتراوح عدد أعضاء ( الياكوزا ) بين 80 ألف و 110 ألف عضو ، كما تعد ( الياكوزا ) أيضا تنظيما غنيا جدا ، فهي أغنى عصابة على الإطلاق ، تفوق ثروتها المافيا الإيطالية و اليونانية ، فثروة ( الياكوزا ) تقدر حسب تقارير ترجع لعام 2015 م ، بحوالي أكثر من 80 مليار دولار !!

لقد مر على تأسيس هذه التنظيم بإسمه القديم و الجديد أزيد من 100 عام ، إذ يرجع الفضل في تسميتها الجديدة ( ياكوزا ) ، إلى مؤسسها ( ياماكوتشي هاروكيتشي ) ، الذي كان مشرفا و زعيما تاريخيا مقدسا لدى هذا التنظيم ، أما حاليا فيترأس ( الياكوزا ) شخص يدعى ( شوكاسا سينوبور ) ، ولرجال هذا التنظيم علامات تميزهم ، أبرزها الوشم الذي يغطي كل الجسد ، و كذى ملابسهم الخاصة السوداء ، التي تغطي كافة الجسم لتفادي ظهور الأوشام و كذى كميزة تعريفية بين الأعضاء ، كما لعصابة ( الياكوزا ) قوانين و مبادئ خاصة مميزة ، كلغة التواصل التي هي عبارة عن رموز لغوية سرية يتم التواصل بها بين أعضاء هذا التنظيم ، كما تربط بين الأعضاء ، علاقة قوية مبنية على غيرة الانتماء و الأخوة و الإحترام .

شهدت مسيرة هذا التنظيم حالة من التوتر بينه و بين السلطات اليابانية ،طبعتها أحداث دامية و إعتقالات و إغتيالات ، واجهتها السلطات بنوع من الشراسة و القوة ، لكن لم تستطع القضاء تماما على هذه المافيا ،لكن سجل تراجع في أنشطة هذه العصابة ، و تراجع في أعداد المنتسبين لها ، مع محاولات لتصدير أيديولوجية هذه العصابة إلى باقي بلدان ٱسيا و أمريكا الشمالية و الجنوبية . إن توالي الحملات الحكومية على ( الياكوزا ) ، حدى بزعماء هذه العصابة التي التفكير في نوع جديد من الأنشطة التي من شأنها تغيير نظرة السلطات والشعب لعصابة ( الياكوزا ) ، حيث تبنت العصابة العديد من المبادرات الإجتماعية و الخيرية و التطوعية ، للنهوض بالمجتمع و الشباب و الفئات المحرومة ، الشئ الذي تولد عنه هدوء ملموس بين العصابة و السلطات ، فسمح لهذا التنظيم بإقامة أنشطة علنية ، مع إمتلاك مقرات و تجمعات علنية معروفة لدى السلطات ، مع حرية تحرك أعضاء هذا التنظيم بحرية داخل اليابان .
تعرف على " الياكوزا " رجال الشر في اليابان تعرف على " الياكوزا " رجال الشر في اليابان تمت مراجعته من قبل Admin في 9/09/2019 تقييم: 5

ليست هناك تعليقات: