أحدث المواضيع

3/recent/post-list

قصة حياة كولونيل ساندرز مؤسس كنتاكي

كولونيل ساندرز
من منا لا يعرف كنتاكي و سلسلة محلات كنتاكي الموجودة حول العالم، وأغلبنا يريد معرفة القصة الكاملة لهذا الرجل صاحب هذا الإنجاز وهو كولونيل ساندرز مؤسس كنتاكي، حيث أنه بدأ من الصفر حتى وصل إلى مسمى الملياردير، متوجًا بالشهرة العالمية التي اجتاحها ولكن ما تاريخ هذا الرجل وحقيقته، نتعرف عليها خلال المقال التالي.

حقيقة كنتاكي
لم تكن نشأة كنتاكي بالشيء السهل البسيط، بل مر على فترات كثيرة وصعبة خلال حياته، كولونيل ساندرز بدأ حياته من الصفر مثل ما يقولون.
 نشأ في عائلة فقير جدًا وبسيطة جدًا وكانت هذه العائلة تعاني من الكثير من المشاكل والصعوبات المالية أثناء كونه صغيرًا، كما أن وفاة والده أثر عليه كثيرًا جدًا.
توفي والد كولونيل ساندرز وهو في السادسة من عمره بل لم يكون يكمل السادسة، ليس هذا فقط بل تزوجت والدته من شخص آخر.
 زواج أمه أدى إلى أن كولونيل يترك والدته ورفض العيش معها مرة أخرى وذهب يعيدًا ليعتمد على نفسه ويعمل.
بدأ كولونيل الاعتماد على نفسه وعمل بائع التذاكر في محطة القطار ودرس الثانوية العامة، وبعد التخرج أكمل دراسته في مجال المحاماة عن طريق المراسلة، وبعد انتهاء هذه المرحلة الدراسية قام بالعمل لفترة من الزمن في مكتب محاماة.

قصة كنتاكي كامله
قصة كولونيل ساندرز مؤسس كنتاكي من القصص الناجحة على الإطلاق في محاربة الفشل، والإصرار على النجاح.
كان مؤسس كنتاكي أكبر إخوته، وبعد وفاة والده كانت الأم تعمل في معمل لتعليب البذور حتى تستطيع توفير الأموال والاحتياجات الخاصة بأبنائها، وبالتالي فإن الابن الأكبر كان يقع عليه أعباء المنزل وكان يحمل مسئولية الطهي لأخواته وبالتالي تعلم الطهي.
بعد ما تزوجت والدته لم يتأقلم كولونيل على العيش مع زوج أمه، وغادر المدينة لعمه الذي كان يعمل في محطة الترام الأمر الذي جعل كولونيل يعمل في وظيفة بائع تذاكر الترام، من بعدها انتقل كولونيل إلى العديد من الوظائف والأعمال عامل الحداد، عالم إطفاء الحرائق، موظف مبيعات في شركة تأمينات، وعمل أيضًا كمحامي لفترة من الوقت.

وفي عام 1920 قام بإنشاء شركة صغيرة متخصصة في صناعة القوارب الصغيرة وبعد وقت قصير أصبح يمتلك حصة صغيرة جدًا من الشركة بسبب الخسائر الذي تعرضت لها، بعد ذلك تم تعيينه سكرتير في غرفة التجارة في منطقة إنديانا لكنه لم يستمر فيها كثيرًا واستقال بعد فترة قصيرة من توليه.

قام  ساندرز بالانتقال إلى العيش في ولاية كنتاكي صاحبة الفضل عليه وعلى الشهرة الواسعة التي يجتاحها الآن، وقام بالعمل فيها لعدة وظائف.
عمل ساندرز في ولاية كنتاكي بائع في إحدى المحلات ومن ثم قام بتأسيس محطة للوقود في كنتاكي لكنها أيضًا تم إغلاقها بعد الكساد والخسائر التي تعرضت لها البلاد في هذه الفترة.

قصة نجاح كولونيل ساندرز
عمل كولونيل ساندرز في محطة خدمة تتبع إلى شبكة الوقود النفطية shell التي تقع في مدينة كوربين في ولاية كنتاكي.
وفي هذه المحطة بدأ في الطهي في مكان صغير بداخلها للزبائن، وقام بتقديم لهم قطع الدجاج المقلية بالإضافة إلى اللحم هذا الأمر الذي جعل هذه المحطة تصبح من أشهر محطات الخدمة في كوربين بفضل الدجاج المقلي.
بعد هذا النجاح قام كولونيل بافتتاح فندق صغير ليقدم فيه هذه الوجبات الرئيسية الخاصة به، ولكن بعد فترة بدأ عدد الزبائن يتناقص وبعدها تم إغلاق الفندق.
 بعدها عمل كمشرف ومديرًا لأكثر من مطعم وأكثر من فندق، ثم بدأ في التجهيز للاشتراك مع بيت هارمان لتأسيس kfc ولكن خسر هذا المشروع لافتتاح مطعم قريب منه وتم بيع هذا المطعم.
سافر بعد ذلك إلى العديد من دول العالم للحصول على امتياز إنشاء سلسلة مطاعم الدجاج المقلي الخاص به، وبالفعل امتد هذا المشروع ليصل إلى جميع بلدان العالم أي ما يقارب 600 متجر.
 ثم باع شركة كنتاكي ولكنه احتفظ بحقه فيها وأصبح من أشهر المطاعم التي تقدم وجبات دجاج مقلي بأكثر من 11 نوع من التوابل.

قصة حياة كولونيل ساندرز مؤسس كنتاكي قصة حياة كولونيل ساندرز مؤسس كنتاكي تمت مراجعته من قبل Admin في 3/13/2020 تقييم: 5

ليست هناك تعليقات: