أحدث المواضيع

3/recent/post-list

الطريقة الصحيحة لإدارة غضبك

يشعر الجميع بالغضب في بعض الأحيان ، ولأن ما تقوم بفعله وقت غضبك مهم وقد يترتب عليه نتائج كثيرة ، فيمكن أن يؤدي تعلم المحفزات وكيفية إدارة لحظات غضبك ومهارات التأقلم الصحية إلى علاقات أفضل ومزيد من السعادة .

كيفية إدارة لحظات الغضب

إدارة الغضب عبارة يتم طرحها في اللغة بشكل شبه يومي ، ولكن غالبًا ما يتم تفسيرها بشكل خاطئ ، فتلك العبارة لا تعني أنك لن تشعر بالغضب أبدًا ، ان هذا عمليا مستحيل فالحياة مليئة بالتحديات ، وفي بعض الأحيان يكون الشعور بالغضب أمرًا صحيًا وطبيعيًا جدا ، لكن ما تقوم بفعله أثناء فترة غضبك هذا هو المهم ، لذلك يجب على البالغين الناضجين تعلم علامات الغضب والاستراتيجيات للحفاظ على ردود أفعالهم تجاه المواقف لجعلها مواقف إيجابية ومثمرة.

لكن عليك أولا معرفة ما الذي يثير رد فعلك الغاضب ،  في بعض الأحيان يمكن أن يكون ما يثير غضبك حدثًا معينا أو مجرد ذكرى محددة ، وقد يكون تم بناء عقلك وجسمك ليغضبا أحيانًا عندما تشعر بالتهديد ، لكن لا يستطيع كل شخص الاستجابة بقوة لكل ما يجعله غاضبًا ، عدا في العدوان الجسدي ، ولكن في بعض الأحيان قد يظهر الغضب على شكل غضب مباشر أو تهيج أو سخرية ، و يمكن أن لا يظهر أبدا ويظل غضب داخلي و تتراكم هذه الردود السلبية بمرور الوقت وتثقل كاهلك.


الطرق الرئيسية الثلاثة للرد على الغضب

هناك ثلاث طرق رئيسية يمكنك من خلالها الرد على الغضب وهي : 

" التعبير عن مشاعرك ، أو قمعها ، أو تهدئتها " 

لا توجد طريقة واحدة صحيحة ، حيث يمكن أن تكون كل من ردود الفعل هذه مناسبة في مواقف مختلفة ، على سبيل المثال ، بدلاً من التصرف بعدوانية ، يمكن لأي شخص أن يكون حازمًا بشأن حقوقه وقيمه ، بدلاً من حشو العواطف في صندوق ، يمكن لأي شخص إعادة توجيه أفكاره نحو البحث عن حل إيجابي لمشكلة ما ، وأخيرًا ، يمكن لأي شخص ممارسة الهدوء لتقليل رد فعله العام تجاه الإجهاد وتعزيز الحياة الصحية.


علامات مشكلة إدارة الغضب

كيف تعرف أن طريقتك في إدارة الغضب تحتاج إلى تحسين :

1- تشعر بنقص السيطرة على عواطفك

2- تشعر بالاكتئاب بسبب غضبك

3- الانخراط أو التفكير في العنف الجسدي

4- لديك نقاشات متكررة مع الآخرين

5- يشعر بفارغ الصبر باستمرار

6- تجد الكثير من الناس يزعجونك

7- إذا كنت تعاني من الغضب ، فقد تواجه أيضًا أعراضًا جسدية ، مثل صعوبة النوم ، ومشاكل في القلب ، وزيادة تعاطي المخدرات ، والصداع ، وارتفاع ضغط الدم ، ومشاكل في الجهاز الهضمي.

فوائد إتخاذ إجراءات للسيطرة على غضبك

يعد اتخاذ إجراءات للسيطرة على غضبك حل سحري ، فهناك فوائد لا حصر لها لتعلم كيفية إدارة غضبك. 

1- تعلم استراتيجيات الاتصال ومهارات حل النزاعات يمكن أن تفيد حياتك العملية . 

2- ستعزز علاقات إيجابية مع الأصدقاء وأفراد الأسرة.

3- يمكن أن تساعدك إدارة الغضب أيضًا على الشعور بصحة أفضل ، حيث من المحتمل أن تنام بشكل أفضل ، وتخفض ضغط الدم ، وربما تعيش حياة أطول.

 4- يمكن لتعلم الاستجابات الصحية أيضًا أن يقلل من خطر تعرضك لسوء الصحة العقلية ويحميك من أعراض الاكتئاب والقلق ومشاكل تعاطي المخدرات. 

بعض الطرق المناسبة لإدارة غضبك

تلك هي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها البدء في تعلم كيفية إدارة غضبك :

1- الوصول إلى الموارد ، هناك احتمالات بأن هناك العديد من الموارد المتاحة لك في العمل أو في مجتمعك ، إذا كان مكان عملك مزودًا بمساعدة موظفين ، فيمكنك أن تسأل عن جلسات الاستشارة المجانية أو الفصول التعليمية التي تعلم إدارة الغضب ، يمكنك أيضًا العثور على مجموعات دعم شخصية أو عبر الإنترنت لإدارة الغضب ، ويمكنك أيضا التحدث إلى طبيبك وأخذ استشارته في الأمر ، يمكنك أيضًا التحدث إلى صديق استطاع التغلب على غضبه عن تجربته مع الموارد في المجتمع.

2- قبل أن تتمكن من تغيير رد فعلك إلى الغضب ، عليك قضاء بعض الوقت في ملاحظة ما يثير غضبك ، بعد ذلك ، لاحظ علامات غضبك ، مثل ان تتعرق راحة يدك أو تتسارع دقات قلبك أو تقود السيارة بقوة ، أيضا قم بالإنتباه لأفكارك ، مثل الميل إلى تشغيل تفكيرك في أسوأ سيناريو عندما تكون غاضبًا قبل أن تتمكن من التركيز على حقائق الموقف ، عليك فحص تلك الأفكار غير المنطقية وتحديها.

3- صب كل تركيزك على الحل ، هناك العديد من الاستراتيجيات التي تركز على إيجاد طرق صحية ومنتجة للتحكم في غضبك ، يمكن أن يساعدك استخدام تقنيات الاسترخاء في التدرب على أن تكون يقظًا في ردود أفعالك ، يمكنك تعلم التنفس العميق لتهدئة جسدك وتركيز عقلك ، يمكن أن يساعدك توصيل احتياجاتك بهدوء وفعالية على التحول من الاستجابات العدوانية إلى الاستجابات الحازمة.

إذا كنت تشعر أنك لا تملك المهارات اللازمة للتركيز على الحلول ، فإن الخطوة الأولى هي طلب المساعدة ، بالنسبة لمعظم الناس، فإن مجرد القراءة عن إدارة الغضب وتدريب نفسك ببساطة لا يكفي ، التسجيل في فصل دراسي أو طلب المساعدة من محترف ليس علامة ضعف ، بل هي شجاعة منك واعتراف وإقرار بأن الغضب لا يجب أن يوجه حياتك في اتجاه لا تريده.

الغضب هو حقيقة من حقائق الحياة ، لكن يمكنك إدارته بالعمل المناسب وبعقلية واضحة.

ليست هناك تعليقات: