أحدث المواضيع

3/recent/post-list

طرق تقديم الشاي حول العالم

سواء كنت من محبي الشاي المثلج أم الساخن ، مع الحليب والسكر أم مع العسل والليمون ، أم تفضل شرب فنجان في الصباح أم في المساء ، فإن حقيقة شرب الشاي لا يمكن الاستغناء عنها ولا يمكن إنكارها. تتمثل أنواع الشاي في ست أنواع رئيسية، منها ما يتم تحديده من خلال نوعية أوراق الشاي ومنها ما يتم تحديده من خلال طرق معالجته المستخدمة : كالشاي الأخضر ، والشاي الأسود ، والشاي الأبيض ، والشاي الأصفر ، والشاي الصيني الأسود، والشاي الأحمر، و الشاي الرقيق، وما إلى ذلك. هناك عدة أنواع من الشاي عبر العالم وكل منطقة معروفة بنوع.

سنقدم لكم اليوم أكثر تقاليد الشاي في العالم إثارة للاهتمام وما الذي يجعل كل واحدة منها تمتاز بخصوصياتها الفريدة.

شاي ماسالا الهندي

يتكون مشروب شاي  ماسالا الهندي من أوراق الشاي الأسود الطبيعي المصنوع تقليديًا من الأوراق المقطوفة شمال شرق الهند. يتم تخميره بعد غليه مع حليب الأبقار والماء ثم تتبيله بمزيج من التوابل يسمى كارشا. هذه التثبيلة التي تحتوي على القرفة والقرنفل والزنجبيل والفلفل الأسود ، وإضافة القليل من اليانسون وبذور الشمر والجوز والفانيلا الطبيعية في بعض الأحيان حسب المنطقة أو الذوق الشخصي. تاريخياً ، كان للشاي قيمة طبية في الثقافة الهندية ، فقد ارتبط شاي ماسالا بالعديد من الأعشاب والتوابل المفيدة للصحة.

شاي التبت بالزبدة (بوتشا)

الشاي الحلو هو الأكثر انتشارا عبر العالم، فهل سبق لك تذوق الشاي المالح ، بوتشا المعروف أيضًا باسم شاي الزبدة ، شاي مالح يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالتبت، ويحظى أيضا بشعبية في جميع أنحاء مناطق الهيمالايا جنوب شرق آسيا. لتحضير هذا الشاي التقليدي الذي يعود تاريخه إلى القرن السابع ، تُغلى أوراق الشاي الأسود المعروف بالمنطقة وتُترك منقوعة لعدة ساعات. بعد ذلك ، تُضاف الزبدة الطازجة والملح للشاي المصفى ، ثم يُخفق لصنع رغوة كثيفة، عادة ما يتم تقديمه للضيوف في الأسر التبتية في الحفلات.

شاي إيرل الرمادي بإنجلترا

إيرل جراي هو اسم الشهرة الذي يحظى به شاي إنجلترا الأسود بنكهة زيت البرجموت ، فاكهة حامضة بنكهة مرة مميزة. يتم تحضير هذا النوع من الشاي التقليدي بإحضار ماء دافئ لم يصل بعد لدرجة حرارة الغليان في وعاء غير تفاعلي ، كإبريق الشاي الزجاجي ، ونقع الشاي فيه لمدة ثلاث إلى خمس دقائق ، وتقديمه مع زيت الليمون المر والسكر ، سينصحك البعض باستخدام الحليب بدلاً من الليمون .

شاي متة الأرجنتيني

يعتبر متة أكثر من مجرد مشروب في أمريكا الجنوبية، فهو ضروري لحياتهم اليومية . في الأرجنتين ، من المستحيل السير في الشارع دون رؤية أكوام الشاي المبسوطة على بساط القش المعرف باسم بومبيلا. ، تعمل هذه الطريقة في الأرجنتين على تجفيف أوراق شجرة الشاي المستخدمة في صنع الشراب. تم تصوير لاعبي كرة القدم الأرجنتينيين ويحتسون أكواب شاي المتة قبل اللعب ضد فرنسا  بيومين. سواء كان المشروب ساخنا أو باردا ، يعد ضرورة بالنسبة لسكان أمريكا الجنوبية، حيث تتم جلسات الشاي غالبًا بين الأصدقاء والعائلة أثناء الاحتفال. كان الأمريكيون يشربون متة منذ حقبة ما قبل كولومبوس ، وخاصة الشعوب في جنوب البرازيل وشمال الأرجنتين. يرتبط المشروب أيضًا بثقافة أمريكا اللاتينية و رعاة البقر ، حيث يتم إضافة بعض حبوب القهوة المرتفعة الكافيين لإعطاء المشروب نكهة قوية.

احتفالات شاي الماتشا باليابان

في الثقافة اليابانية ، تم إعداد حفلات شاي الماتشا بعناية، فهي عبارة عن  تقليد رائع مصمم لتعزيز الصحة الفردية واجتماع العائلة في أجواء جميلة . تشتمل حفلة الشاي على عدة مراحل، أولا يتم اصطحاب الضيوف إلى غرفة مخصصة لتطهير الأيدي والأفواه، ثم يتم الترحيب بهم باستخدام البصل لطرد الشر حسب الروايات. ثم يتم خلط مسحوق الماتشا الأخضر اللامع الدقيق بالماء الساخن والخلط باستخدام أداة من الخيزران لإنشاء عجينة بعد ذلك يضاف إليها المزيد من الماء الساخن. يتم تمرير وعاء واحد بين الضيوف كلهم حتى يفرغ الوعاء وينتهي الحفل بعد ذلك. بدأت احتفالات الشاي اليابانية في القرن التاسع ، جاء بهذه الفكرة إلى اليابان راهب بوذي قضى بعض الوقت في الصين ، حيث كان يتم إحياء تقاليد الشاي بكثرة.

شاي ساموفار الروسي

الساموفار عبارة عن جرة معدنية مزخرفة ، مصممة لتسخين المياه وإعداد الشاي المخمر . ظهرت الساموفار من قبل الأسر الروسية منذ سبعينيات القرن الثامن عشر ، وقد أبدعوا في إعداد هذه الأداة العجيبة ، لدرجة ان بعض الروس اعتقدوا أن الجرة تسكنها الأرواح والتي تساعد في إعداد الشاي، بسبب الضوضاء التي تصدرها عند تسخين المياه ، والتي  يعدونها غناء هذه الأرواح، والتي قدمت أيضًا مكانًا دافئًا ليتجمع حولها أفراد العائلة.  في هذه الأيام ، حلت محل الساموفار التقليدية التي تسخن بالفحم الساموفار الكهربائية، و تعتبر الساموفار العتيقة من التحف الغالية الثمن ، حيث يمكن العثور على بعض منها أقدم وأجمل في المتاحف الروسية.

شاي الفقاعات بالتايوان 

أكبر متعة في شرب شاي الفقاعات هو شرب كرات النشا أو التابيوكا المسلوق يسمى أيضا "اللؤلؤ الأسود" ،الشاي الحلو بالحليب مع إضافات منعشة ولزوجة مطاطية. تتواجد عدة نكهات أخرى مضافة منها نكهة فاكهة الليتشي و الزنجبيل الطازج، و حتى الأفوكادو أو نكهة السمسم. أكثر المشروبات حداثة في هذه القائمة ، حيث لم يظهر شاي الفقاعات في تايوان حتى أواخر القرن العشرين. منذ ذلك الحين ، انتشر بسرعة واكتسب شعبية متزايدة في مدن أمريكا الشمالية.

ليست هناك تعليقات: