أحدث المواضيع

3/recent/post-list

حقيقة عيد الحب

حقيقة عيد الحب هي واحدة من المواضيع التي يبحث عنها الكثير في الآونة الأخيرة؛ نظرًا لارتباط مشاعر الحب بالمشاعر الصادقة والإيجابية لذلك يحب الجميع الاهتمام بمعرفة أصل اليوم الموعود للاحتفال بتلك المشاعر وهو ما يسمى بعيد الحب كيف بدأ وما هي العادات التي عادًة تحدث في هذا اليوم.


قصة عبد الحب

حقيقة عيد الحب تأتي في قصة ترجع إلى ما يقرب من 2000 عام والذي أصبح في وقتنا الحالي احتفال عالمي، إليك القصة:

- في القرن الثالث في رومانية كان يعرف إمبراطور قاسي القلب يحكم البلاد وكان يُدعى كلوديوس القاسي.

- أطلق عليه هذا الاسم لأنه كان يحب دائمًا خوض المعارك وكان يُسئ معاملة الناس.

- بسبب كثيرة الحروب التي كان يرغب الدخول بها لم يكن يتمكن من العثور على جنود بعدد كافي، ولهذا السبب شعر الإمبراطور أن السبب هو الحب.

- أعتقد الامبراطور أن الرجال رافضين مشاركة الحروب حتى لا يتركوا أزواجهم وعائلاتهم، لذلك قام الإمبراطور بأخذ أغرب قرار على الإطلاق.

- القرار هو إلغاء الزيجات وعلاقات الحب، لم يقدر أحد على التحدث أو الاعتراض علنًا خوفًا من الإمبراطور إلا شخص واحد فقط.

- الشخص كان يُدعى فالنتين وهو الوحيد الذي دافع عن الحب، تم إلقاء القبض على الكاهن ودخل على أثر ذلك السجن.

- وقع الكاهن في حب فتاة فاقدة للبصر وكانت تلك الفتاة هي بنت السجان الخاص به، تقول الأسطورة أن الكلمات التي كان يكتبها الكاهن للفتاة جعلتها تبصر مرة أخرى.

سبب تسمية عيد الحب

بعد معرفة حقيقة عيد الحب نجد أن أصبح هناك سبب لتسمية عيد الحب باسم الفلانتين، وهذا السبب هو ما يلي:

- بسبب الكاهن الذي كان يدعى فالنتين والذي صارع كثيرًا لأجل الحب، حتى أنه حاول كتابة الكلمات التي تعبر عن حبه للفتاة الكفيفة باستخدام سونيتة بالحبر.

- بالرغم من أن تلك القصة من الممكن أن يكون بعض أحداثها ليست واقعية، إلا أنها تعبر وتوضح مدى أهمية احترام الحب.

- قد يؤدي الحب إلى ترك الرجال الحروب حتى لا يفقدوا من يحبون، ومن هنا بدأ الاحتفال بهذا العيد.

- عادًة لا تختلف العادات التي يتبعها الأشخاص في هذا اليوم، كما تم اختيار اللون الأحمر هو اللون السائد الذي يعبر عن المشاعر والحب.

- لكن المدهش في تلك القصة أن تلك الأسطورة مازالت حتى الآن سببًا رئيسيًا في الاهتمام بالحب والاحتفال به في وقت محدد من كل عام.

متى بدأ الاحتفال بعيد الحب

الاحتفال بعيد الحب لم يبدأ منذ فترة قريبة، بل بدأ الامر في عام 462 لذلك حقيقة عيد الحب هي حقيقة قديمة جدًا ومازالت راسخة حتى الآن، إليك تفاصيل الاحتفال الأول بعيد الحب:

- نشأ الاحتفال الأول في مهرجان روماني وكان موعد في منتصف شهر فبراير.

- كان سحب أسماء عشوائية من الفتيات والأولاد من داخل صندوق والثنائي سوف يكون معًا للاحتفال.

- تحولت تلك الفعالية إلى احتفال سنوي وأصبح هذا الاحتفال يحمل اسم فالنتين إحياءً لذكرى هذا الرجل الذي دافع عن الحب.

- من الأمور الشائعة أيضًا أنه نشأ شكل للاحتفال وهو تقديم الزهور لأن الزهور تعبر عن المشاعر الصادقة والمحبة.

- أصبح في الوقت الحالي عيد الحب من الأعياد المشهورة التي يقوم الكثير بالاحتفال بها وتختلف العادات للاحتفال من دولة إلى أخرى.

- العادات المُتبعة في مصر للاحتفال بهذا اليوم هو شراء الهدايا والزهور وتقديمها إلى الأحبة، وفي الأغلب تكون تلك الزهور أو الهدايا باللون الأحمر.

العادات المتبعة في عيد الحب

كما ذكرنا أن الاحتفال بعيد الحب يختلف من بلد إلى أخرى، لكن حقيقة عيد الحب لا تختلف كثيرًا بين الدول، إليك أبرز العادات لبعض الدول:

- تقوم الفتيان في اليابان بتقديم الحلويات المصنوعة في شكل قلب إلى الفتيان الذي يرغبون في مصادقتهم.

- بينما في فيتنام يتم ارتداء الملابس المُشابهة باختلاف الألوان.

- الصين هي واحدة من الدول التي لا تحتفل بهذا اليوم وتنضم لها أيضًا اثيوبيا.

- هناك بعض الدول التي حظرت الاحتفال بهذا العيد ومنها إيران والمملكة العربية السعودية وإندونيسيا.

- بريطانيا يتم الاحتفال بهذا اليوم من خلال ارتداء ملابس بابا نويل ومن ثم توزيع الهدايا على المارين في الشوارع.

- يتم الرقص في دولة الأرجنتين طوال 7 أيام للاحتفال بهذا اليوم.

- بشكل عام الاحتفالات تأخذ نمط واحد مهما اختلفت التقاليد ومنها تلك الأنماط شراء الشوكولاتة أو الزهور أو تناول عشاء رومانسي وفاخر.

- لا يوجد نمط يجب اتباعه للتعبير عن الحب فهذا اليوم، الأصل في هدف الاحتفال هو التعبير عن المشاعر والمحبة الصادقة.

هل عيد الحب حرام

يختلف الكثير حول مدى تحريم حقيقة عبد الحب لكن هناك اختلاف للاحتفال بهذا اليوم من حالة إلى أخرى إليك التفاصيل:

- عيد الحب هو واحد من الأعياد الغير معروفة على الإسلام، بل هي دخيلة كذلك، لذلك يتم اعتبار تلك الأيام لا يجوز الاحتفال بها.

- الأعياد التي يتم الاعتراف بها في الإسلام هو عيد الأضحى وعيد الفطر وشرع الله سبحانه وتعالى لنا نشر البهجة والسرور في هذا اليوم.

- لذلك يجب ارتقاء النفس بالشبهات ونشر البهجة والفرحة ليس في مواقيت مُحددة، فإذا كنت ترغب في التعبير عن الحب يُمكنك ذلك في أي وقت.

- هناك الكثير من الاختلاف حول هل عيد الحب حرام أم لا، حيث يرى البعض أنها من أسباب وأبواب اللهو واللعب في الحياة.

- لذلك إذا كنت ترغب في التعبير عن المحبة لمن حولك يُمكنك أن تقوم بهذا التعبير في أي وقت دون الانتظار لهذا اليوم.

- تُصاحب أيضًا تلك الأعياد مجموعة من التقاليد مثل الأغاني والرقص كما هناك مجموعة من المنكرات التي يقوم بها البعض للاحتفال بهذا اليوم.

- بالطبع مع تلك الأحداث التي تحدث فلا يمكن أن يكون هذا اليوم حلال أو مباح في الدين الإسلامي.

نصائح للتعبير عن الحب

بعد التحدث إلى حقيقة عيد الحب نقدم مجموعة من النصائح التي بدورها تعبر عن المشاعر وتودد العلاقات بين الناس، إليك تلك النصائح:

- الاهتمام هو واحد من أهم الأمور التي تزيد من الشعور بالمحبة بين الأشخاص، لذلك ننصحك دائمًا بالاهتمام بكافة التفاصيل التي يحبها زوجك أو زوجتك.

- شراء الهدايا من الأساليب التي من الممكن أن يتم استخدامها للتعبير عن الحب إلا أنها بالطبع ليست الوسيلة الوحيدة، يجب اختيار الهدايا التي يحبها الشخص الآخر.

- الدعم النفسي من خلال السماع إلى الشخص الآخر دون التهجم على هذا الشخص، حيث يعتبر الاستماع للشخص خاصة في وقت الحزن من أهم المساعدات التي يُمكن تقديمها.

- التعبير بشكل واضح يحتاجه البعض في الكثير الأحيان، ولا يوجد وقت محدد للتعبير عن الحب، بل يجب أن يكون الشخص دائم التعبير وأن يصبح هذا الشيء طبيعي.

- المساعدة المنزلية للزوجة من أسمى الطرق التي كان يقوم بها الرسول صلى الله عليه وسلم، لذلك هي من أفضل الطرق المُعبرة عن الحب بل والاهتمام أيضًا.

- ذكر المحاسن وحفظ العيوب من الأمور التي تقوم بحفظ الود في العلاقات وزيادة المحبة كذلك.

ليست هناك تعليقات: